jamy_mello's profile page

jamy_mello

male - 45 years, Riyadh, Saudi Arabia
6 581 visitors

Blog 1


  • من ايام الدراسة

    جلسنا في كفتيريا الجامعة كعادتنا منذ بدء الدراسة وتحدثنا بأمور الدراسة وغيرها وهكذا كان حالنا منذ أسبوعين ولكنه هذا اليوم حضر بملابس رياضية أبرزت معالم جسمه الرياضي وخاصة ذلك المتكور والذي بدت معالمه واضحة ولولا أني لا اعرف عنه إلا القليل لكنت أدخلت يدي لأتحسسه وأطلق سراحه فرحت أتأمله وأنا متشوق للكثير منه ولكن ليس باليد حيله وبعد ثلاث أيام ونحن نتناول قهوتنا قال لي أن أهلي مسافرون لعدة أيام وأنا لوحدي بالبيت ولم اعتد أن أتناول طعامي لوحدي وقد اعدوا لي طعاما يكفي خلال سفرهم وارغب أن تذهب معي لتناول الغداء ونذاكر هناك قلت في نفسي لعلها فرصة لكي أبين له عن رغبتي بزبه ولكني قلت له وأنا أود أن يلح علي إني لا استطيع وكما أردت فقد ألح علي فقبلت وأنا متشوق لكي نكون لوحدنا ..... وبعد ان تناولنا الطعام قال لي لنذهب لنستريح قليلا واخذني لغرفة ملحقة بالبيت بها جهاز تلفاز كبير وفيديو ومفروشة بكنبة كبيرة وجلسة ارضية وشغل شريط فيديو وقال لنشاهد هذا الفلم وخذ راحتك بالمكان سوف اذهب لاغير ملابس واعود اليك وقلت انها فرصة لاعرف رغبته ولاعبر له عن شوقي له ولاني احتاج لمثل هذه المواقف لاشياء مثل الكلوت بعض الكريمات فكنت احملها معي بالحقيبة فقمت بخلع كامل ملابسي ولبست الكلوت وهو بلون احمر واخرجت الكريم ووضعته قريب مني ونمت على بطني مظهرا طيزي بشكل واضح لكي يراه حين يدخل للغرفة وزادت رغبتي حين لاحظت ان الفلم يحكي قصة علاقة بين شابين وصرت اتابع لقطات الفلم المثيرة من تفبيل وضم وتلحيس ومص وحين دخل للغرفة لم انتبه له وقد جلس خلفي واخذ يداعب جسمي بيده ونزل بشفتيه على رقبتي ولحماستي مع الفلم ومع الحركات التي كان يعملها وتحسس كامل جسمي ويدخل يده في الكلوت لملامسة طيزي وتحسسه اخذت اتأوه واطلب المزيد فادار وجهي وبشفتيه الحارتين قبلني وبادلته التقبيل ومص اللسان ولاحظت حينها انه لارتدي سوى سروال ضيق يبرز مفاتن زبه وتوقفت فجأة وسألته لم اكن اتوقع منك هذا فمنذ متى ولم اكمل جملتي وقال من اول يوم التقيتك بالكفتيريا اعجبت بك وتقربت اليك وحين لاحظت عدم مفارقة عيناك لزبي حين حضرت بملابس الرياضة ذلك اليوم عرفت مدى رغبتك وجاءتني الفرصة حين سافر اهلي واثناء هذا كانت يدي تنزل السروال وتمسك بزبه وانزل على ركبتي قبلت رأسه ولحسته من قمة رأسه لبيضاته ووضعته في فمي واخذت امصه حتى رفعني من كتفي وضمني لصدره بقوه واخذ يقبلني واقبله وانزل كلوتي....... واخذني ونمنا بوضعية 69 وصرت امص زبه والحسه وهو يبعبص طيزي ويضع كريم ويدخل اصبعا ثم اصبعين ثم ثلاثة وانا كلما ادخل اصبعه زاد شوقي لزبه وحين صار طيزي جاهزا لاستقبال ذلك المتمرد قلبني على بطني وفتح رجلي واندفع به داخلا بكل هدوء حتى دخل لاخره واخذ ينيكني ولكي يكون النيك له لذة صار يدخل زبه للاخر ثم يخرجه حتى يكاد رأسه يخرج ثم يدخله مرة اخرى هكذا يدخل ويخرج ببطء ويزيد من سرعة النيك واستمر هكذا لمدة تزيد على الثلث ساعة ثم دفع زبه الى الداخل بكل قوة وادار رأسي واخذ يقبلني ويشد على شفتي ودفقات ماءه تندفع الى داخلي ممتعة حارة استرخى بعدها لثواني واخرج زبه وقد احمر لونه وهو يقطر ما تبقى من ماءه فاستدرت وامسكت به انزل ما تبقى من ماءه وانظفه واسترحنا قليلا ثم بعد ان اخذنا حمام سريع وجلس على الكنب فجلست امامه على الارض وانا ممسكا بزبه اتحسسه وادلكه لكي يعاود نشاطه ونحن نتبادل التقبيل ومص الشفاه واللسان وحين بدء بالانتصاب اخذت بمصه ولحسه حتى صار منتصبا بشد ة وحينها طلب من ان انحني على الكنبة وانا واقف وقف هو خلفي وادخل زبه الى داخل طيزي التي استقبلته بكل شوق وحرارة وصار ينيكني على هذا الوضع لمده تزيد على الربع ساعة ثم جلس على الكنب واستدرت وجلست على زبه وادخلته في طيزي وصرت ادخله واخرجه بنيك متناغم مع تأوهات مني وهمهمات منه واستمررنا هكذا لما يزيد على الثلث ساعة حينها شدني الى زبه بقوه وبدءت دفقات ماءه تندفع داخلي حارة لذيذة وبعد ان دفع اخر دفقة طلب مني النزول فنزلت وجلست امامه نتبادل القبل والمص وفي المرة الثالثة ناكني بوضعية الدوقي و وضع النوم على الظهر والنيك من الامام في الطيز وفي كل مره نزداد متعة ونزداد رغبة في تجربة وضع اخر حتى انقضى الليل علينا ولان اهله مسافرين لعدة ايام فقد امضينا هذه الايام مع بعض نتبادل الحب وينكني حتى نتعب وكان بعد ان ننتهي يذهب لينام وكنت انام معه بنفس الفراش فكنت استمتع بدفء جسمه واستمتع بزبه وهو يلامس جسمي وطيزي ......... وهكذا استمرت علاقتنا طوال ايام الدراسة وصرت احضر لمنزله لكي نذاكر مع بعضنا ونستمتع بعلاقتنا وحين يسافر اهله كنت انام معه واتمتع بنيكه لي في كل مره وكم اود عودة تلك الايام والتي افتقدها لكون صاحبي هذا صار مقر عمله بعيد عني ولا اراه الا قليلا وفي مناسبات قليله نستمتع مع بعضنا

    • 27 June 2008
    • no comments
    • no rating