almhasteer's profile page

almhasteer

male - 32 years, al-khobar, Saudi Arabia
5 275 visitors

Blog 20


  • قصه واقعيه حصلت لبت خليجيه

    رجو ان تستفيدو من هاذه القصه انشاء الله

    قصه واقعيه حصلت لفتاة خليجيه!!!!

    القصه عندما تزوج شاب خليجي من امرأه اجنبيه. حيث ظلت الامرأه على ديانتها المسيحيه لكنها ذهبت لتعيش في بلدة مع زوجها . وكان الرجل
    ذا منصب مرموق و مال . انجبوا اطفال و لكنهم افتقروا التربيه ... هذه قصه محزنه لأنها تروي الحقيقه ... تروي حقيقة احد بنات هذا الرجل ... وسأطلق على هذه الفتاه اسم (ملاك) ولا يوجد اسم افضل من ذلك لانها بالفعل اصبحت ملاكا ...
    عاشت ملاك عيشه مترفه وكانت تملك كل ما يتمناه المرء من اشياء ... كان لديهم بيت فخم ، المال الكثير ، السيارات ، الملابس ...وكل ما يخطر على البال ... وفي معضم الاوقات كانت تفعل ما يحلو لها في اي وقت
    شاءت.
    وكان الاب كثير السفر ، و الام غير جديره بأسم "أم" ... كانت الفتاه تفتقد الحنان ... كانت تريد ان تجد من يسمعها ويقضي الاوقات معها ... من يفهما و تثق به ... فتوجهت للفتيات الاتي في نفس مستوى معيشتها (الاغنياء)
    وكانت تقضي اوقاتها مع اصدقائها او سماع الموسيقى ... بشكل عام ... الاستمتاع بالوقت كما يطلقون عليه ... و لم يكن هناك من يمنعهم .. فكانوا يفعلون ما يحلو لهم ...
    وفي احدى العطلات ... قرروا قضاء بضع ايام في احد المدن السياحية في تلك البلاد .. كانوا ( ملاك و صديقاتها و ستة شبّان ). اخذو غرفتين ... غرفه للشباب و غرفه للبنات ... واكنو جميعا يجلسون في غرفه واحده او يذهبون للملاهي الى الساعه
    الثانيه صباحا ثم يخلدون للنوم ..
    هذه مدى الحريه التي كانت تتمتع بها ملاك و صديقاتها !! على الاقل .. هذا ما كانوا يطلقون عليه (الحريه)
    كان لملاك و صديقتها صديقان ( Boy Friends ) وذهبوا للتمشي ثم قرروا الذهاب الى بيت صديقتها لخلوّه ... وجلسوا في الصاله لبعض الوقت ... ثم قررت صديقة ملاك الذهاب الى حجره مع صديقها وقالت لملاك انها ايضا باستطاعتها الذهاب الى اي غرفه شاءت مع صديقها ... لكنها فضّلت البقاء في الصاله و الحديث معه ...
    وبعد لحظات ... نادت الفتاه صديقتها ملاك لتأتي اليها ... فلما ذهبت ملاك و صديقها لينظروا ان الفتاه مع صديقها في منظر يخل بالادب والحياء !! كانوا مصعوقين !! صفعت ملاك صديقتها و قالت ( كيف تجرئين
    !؟ ) ثم خرجت من البيت مسرعه و هيه تبكي .. احست بشعور غريب لم تشعر به قط .. ولأول مره في حياتها شعرت ان حياتها بلا معنى او مغزى ..
    كانت تبحث فقط عن مكان يريحها .. كرهت كل شيء كانت تتمتع به في الماضي .. كرهت الموسيقى .. كرهت اللوحات ... كرهت البيت و المال .. الملابس ... عائلتها ... كل شيء .. كرهت كل شيء لانها لم تجلب لها غير البؤس و العار ... ذهبت لمنزلها
    لسماع الموسيقى الصاخبه واصوات اخوتها وهم يلعبون مع اصدقائهم ... كم كرهت تلك الاشياء اللتي حدثت في منزل صديقتها ... ذهبت لترتاح في غرفتها ... ولكنها وجدت تلك الصور و الملصقات و هي تحدق بها .. بدأت
    بتقطيع الملصقات و تكسير الصور ... شعرت بالتعب .. ولكنها افرغت ما بداخلها ..
    والآن حان وقت الصلاه .. ذهبت للصاله لهدوئها كي تصلي .. ارادت ان تصلي .. لكنها لم تعرف كيف !! ذهبت الى الحمام اوغتسلت لأنها لم تعرف كيف تتوضأ !! ثم وقفت على سجادة صلاة جدتها .. لم تعرف ما تفعل ...
    فوجدت نفسها ساجدة عليها تبكي وتدعو الله ... ظلت على هذه الوضعيه ما يقرب ساعه ... افرغت ما بقلبها لخالقها .. شعرت بارتياح .. لكن كان هناك المزيد ...
    ثم تذكرت عمها اللذي لم تره من زمن بعيد .. لضعف العلاقات العائليه ... كان هو من يستطيع مساعدتها .. قررت الذهاب اليه ولكنها لم تجد ملابس مناسبه لهذه الزياره ... كانت ملابسها تظهر مفاتنها واجزاء من
    جسمها ... حينها تذكرت ان عمتها قد اهدتها عباءه و حجاب وقرآن ... لبست ما يليق بهذه الزياره و نادت سائق جدتها ليوصلها الى بيت عمها ...
    عندما طرقت الباب خرجت زوجة عمها فارتمت في حضنها باكيه ... ففهمت زوجة عمها بالامر ... وحظر عمها .. ففعلت نفس الشئ .... لم يعرفها عمها في بادء الامر ... لكن بدا يطمأنها حلما عرف انها ابنة اخيه و
    بدا بالحديث معها ... قالت ملاك فيما بعد ان هذه هي اول مره لها تشعر بالحنان و الحب والاهتمام ... ثم طلبت ان ترى احدى بنات عمها لتعلمها الصلاه و الوضوء وما يتعلق بالدين ...
    ثم طلبت منهم عدم الدخول عليها و سألت عمها عن المده الازمه لحفظ القرآن ... فقال خمس سنين ... فحزنت .. وقالت ... ربما اموت قبل ان تنقضي خمس سنين ! وبدأت في رحلتها ... بدأت في حفظ القرآن الكريم ...
    كانت ملاك سعيده بهذا النمط الجديد من الحياه .. كانت مرتاحه له كليا .. وبعد حوالي شهرين .. علم الاب ان ابنته ليست في البيت !!! اي اب هذا !!!
    ذهب الرجل الى بيت اخيه ليأخذ ابنته فرفظت ... ثم وافقت على ان تعيش في بيت جدها لحل الخلافات ... حققت ملاك حلمها بحفظ القرآن ... لكن ليس في خمس سنين ... و لا ثلاثة سنين .. ولا سنه .. انما في ثلاثة
    اشهر ... !!! سبحان الله .. اي عزيمة و اصرار هذا !! نعم حفظته في ثلاثة اشهر ...
    ثم قرروا ان يحتفلوا بهذه المناسبه فدعت الجميع للحظور ... كان الجميع فرحين مبتهجين ... وعندما وصلوا ... قالوا لهم انها تصلي في غرفتها ... طال الانتظار و لم تخرج !! فقرروا الدخول عليها ...
    وجدوها ملقاه على سجادة الصلاه وهي تحتضن القرآن الكريم بين ذراعيها و قد فارقت الحياه ... فارقت الحياه و هي محتضنة القرآن بجانب القلب الذي حفظه ... كان الجميع مذهولين لوفاتها ...
    قرروا غسلها و دفنها ... اتصلوا بابيها ... وقد اوصت ملاك جدها بمنع امها من الحظور اذا لم تغير ديانتها للأسلام ... وحظر اخوانها واخواتها ... وبدأوا بغسلها ... كانت اول مره لابنت عمها ان تغسل ميت ... ولكنهم فعلوا .. وقالوا بانهم احسوا ان هناك من كان يساعدهم في الغسيل ... كانوا غير مرئيين !!!
    جهزوا الكفن ... وعندما ارادوا ان يكفنوها .. اختفى الكفن .. بحثوا عنه فلم يجدوه !! ... ظلوا يبحثون فلم يجدوا غير قماش اخضر في ركن البيت تنبعث منه اروع روائح العطر ... فلم يجدوا غيره ليكفنوها به ... وعندما صلوا عليها كان ستة رجال من بين المصلين يلبسون ثياب خضراء ... وبعد الصلاه حمل هؤلاء الرجال ملاك الى المقبره ودفنوها ... لم يكونوا هؤلاء الرجال احد افراد العائله
    واختفوا بعد الدفن هؤلاء الرجال السته ...ولم يعلم احد من هم او من اين اتوا واين ذهبوا ... !!! ولكن لا شك في انهم ملائكه بعثوا من عند الله ليعاملوا روحها كما امر الله عز وجل ...
    استحقت ملاك هذه الجنازه من الملائكه وليس البشر لانها وصلت لمرحله عاليه لم يصل اليها الكثير ...
    المحزن في الامر ان هناك الكثير من مثل ملاك في الخليج و باقي الدول الاسلاميه ...
    اتمنى من الجميع نشر هذه القصه ليتعلم الجميع من هذه القصه المعبره ... لكل رجل و امراه .. عند وقت الزواج لا تفكر في الحب و الشهوه .. فكر في الاطفال الذين سيأتون ... اختر ابا جيدا او اما جيده قبل الانجاب ... وتذكر ان هناك يوم بعث وحساب ... فإما الجنه او النار ...
    اعتنوا بابنائكم واهلكم واعطوهم الحب و الاهتمام... مثل ملاك .. بالرغم
    من كل ما كانت تملك . لم تشعر بالسعاده قط الا عندما وجدت طريقها الى الله ...

    اللهم ثبتنا على دينك

  • متى تبكي على نفسك؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    بك على نفس
    عندما تجدها ضعيفة أمام الشهوات
    عظيمة أمام المعاصي

    ابك على نفسك
    عندما ترى المنكر ولا تنكره ..
    وعندما ترى الخير فتحتقره

    ابك على نفسك
    عندما تدمع عينك لمشهد مؤثر في فيلم ..
    بينما لا تتأثر
    عند سماع القرآن الكريم

    ابك على نفسك
    عندما تبدأ بالركض خلف دنيا زائلة ..
    بينما لم تنافس
    أحدا على طاعة الله

    ابك على نفسك
    عندما تتحول صلاتك من عبادة إلى عادة ..
    ومن ساعة راحة
    إلى شقاء

    ابك على نفسك
    إن رأيت في نفسك قبول للذنوب ..
    وحب لمبارزة علام الغيوب

    ابك على نفسك
    عندما لا تجد لذة العبادة .. ولا متعة الطاعة

    ابك على نفسك
    عندما تمتلئ بالهموم وتغرق فى الأحزان ..
    وأنت تملك الثلث الأخير من الليل

    ابك على نفسك
    عندما تهدر وقتك فيما لا ينفع ..
    وأنت تعلم أنك محاسب فتغفل

    ابك على نفسك
    عندما تدرك أنك أخطأت الطريق ..
    وقد مضى الكثير من العمر

    ابك على نفسك
    بكاء المشفق .. التائب.. العائد ..
    الراجي رحمة مولاه..
    وأنت تعلم أن باب التوبة مفتوح
    ما لم تصل الروح إلى الحلقوم

  • ((( الـرمـــال ،،، والــحــب الـح

    ((( الـرمـــال ،،، والــحــب الـحـقـيـقـي ...!!! )))

    --------------------------------------------------- ------------------------------

    [align=center]§¤°^°¤§][][ الـرمــال ،،، والــحــب الــحــقــيــقــي ][][§¤°^°¤§

    **** بسم الله الرحمن الرحيم ****

    ((( السلام عليكم ورحمة الله وبركاته )))

    ((((((( الــرمـ ـ ـ ـال ... ))))))))

    إذا أمسكت بها بيدٍ مرتخية و منبسطة ستظل الرمال بين يديك ...

    و إذا قبضت يدك و ضغطت عليها بشدة لتحافظ على الرمال سالت من بين أصابعك

    و قد يبقى منها شيء في يدك و لكنك ستفقد معظمها

    و العلاقات الانسانيه كذلك..

    فإذا أمسكتها دون إحكام محافظاً على إحترام الآخر و حريته فغالباً ما تستمر العلاقة كما هي

    ولكن إذا أحكمت قبضتك على العلاقة رغبة في التملك فإن العلاقة ستأخذ في التلاشي إلى أن تفقدها نهائياً..

    عندما تصاب بأي جرح عاطفي يبدأ الجسم في القيام بعملية طبيعية كالتي يقوم بها لعلاج الجرح البدني ...

    فدع العملية تحدث وثق أن الله سبحانه و تعالى سيشفيك مما أصابك وثق أن الألم سيزول

    وعندما يزول ستكون أقوى و أسعد و أكثر إدراكاً ووعياً

    بعد فترة

    ستدرك الفارق الدقيق بين الإمساك بيد و تقييد الروح ..

    وستدرك

    أن الحب لا يعني مجرد الميل

    والصحبة لا تعني الأمان

    و الكلمات ليست عقوداً

    و الهدايا ليست وعوداً

    ستبدأ في تقبل هزائمك برأس مرفوعه و عينين مفتوحتين و صلابة تليق بالكبار وليس بحزن الأطفال..

    ستعرف كيف تنشئ كل طرقك بناءً على أرضية اليوم لأن أرضية الغد غير مستقرة تماماً لبناء خططك عليها..

    ستعرف بعد فترة أنه حتى أشعة الشمس قد تحرق إذا تعرضت لها طويلاً ..

    ولذلك عليك بزرع حديقتك و تزيين روحك بدلاً من أن تنتظر من شخصٍ آخر أن يأتي إليك بالورود ..

    وستعرف أنه بإمكانك حقاً أن تتحمل وأنك بحق أقوى وأنك بحق شخص ذو قيمة ..

    ستعرف و تعرف وتعرف ...

    فا مع كل وداع ستتعلم ،،

    الحب الحقيقي لغيرنا يعني أن لا نشترط فيه أية شروط كما أنه يعني القبول الكامل بل و الإحتفاء بشخصيته كما

    هي ..

    البعض يدخلون حياتنا و يخرجون منها سريعاً و البعض الآخر يعايشنا لفترة تاركاً بصماته في قلوبنا

    فالناس جميعاً لم و لن يكونوا شيئاً واحداً أبداً..

    إذا قضيت و قتك في الحكم على أفعال الناس فلن تجد وقتاً لتحبهم وتعرفهم

    يتطلب الأمر الكثير من الفهم و الوقت و الثقة حتى نبني صداقة حقيقية مع الآخرين..[/

  • تطورات في فضيحه هاله سرحان بلسان

    تابع عشرات الملايين من المشاهدين في أنحاء العالم حلقة الأسبوع الماضي من برنامج "هالة شو" للإعلامية الشهيرة هالة سرحان علي شاشة "روتانا سينما"، ومن قبل حلقة أخري حول نفس الموضوع: بنات الليل وبيع الجسد.. حكايات لا تصدق للدعارة ولحم مصر الرخيص الذي يباع للسائحين العرب، وخلف كل حكاية ترويها سيدة أو فتاة مصرية أمام الكاميرا مشاكل وأزمات البيوت التي دفعت بـ"بنات مصر" إلي السقوط في مستنقع الرذيلة.

    الإعلامية الشهيرة د. هالة سرحان

    عشرات الملايين مصمصوا الشفاة وتحسبنوا وضربوا كفا علي كف وهم يتابعون هذه الخبطة التليفزيونية الرائعة، وفي النهاية سألوا وتساءلوا: لماذا لا تحمي مصر بناتها؟

    ولكن أحدا من هؤلاء الملايين لم يعرف أن ما شاهده من اعترافات البنات الساقطات وحكايات السقوط والدعارة هي في الواقع سيناريوهات ملفقة وحكايات خيالية قام البرنامج بـ"تحفيظها" لمجموعة من السيدات جئن للعمل باليومية في مجاميع "التصفيق" داخل الاستوديو، ولم يعلم أحد أيضا أن هؤلاء السيدات اللاتي خدعهن البرنامج يواجهن تهديدات بالقتل والطلاق من ذويهن علي جرائم لا يعلمن عنها شيئا.

    هذه المفاجأة فجرها برنامج "90 دقيقة" علي قناة المحور، حيث كشفت الحلقة عن قيام حلقة "روتانا سينما" بتأجير فتيات لأداء أدوار بنات الليل في سلسلة الحلقات التي بدأت عرضها منذ أيام وتستكملها غدا لمناقشة قضية فتيات الليل في مصر، واستضافت فيها الصحفية مشيرة موسي والمحامي عاصم قنديل والمخرج مجدي أحمد علي، والفنانة دلال عبدالعزيز وصفاء جلال.

    واستعرضت حلقة هالة سرحان "هالة شو" حالات لثلاث فتيات هن "حبيبة ومنة وغادة" بزعم أنهن مارسن الدعارة، وروت كل منهن تجربتها، والتي كانت في الواقع حكاية خيالية وهمية لقنها فريق البرنامج لكل فتاة.

    القصة كما روتها "أماني" خريجة السياحة والفنادق والتي ظهرت باسم "حبيبة" بدأت باتصال تليفوني تلقته أماني من صديقتيها مروة وولاء، طلبتا منها أن تشاركهما في حلقة مع هالة سرحان، ضمن مجموعات الموديل والمجاميع التي تحضر التصوير ويقتصر دورها علي التصفيق، وأكدا في اتصالهما أن شخصا يدعي "رضا" من طاقم البرنامج هو الذي اتصل بهما وطلب منهما إحضار فتاة ثالثة معهما، وبالفعل ذهبت أماني بصحبة صديقتيها إلي الاستوديو.

    أنا واقعة في ورطة

    وقابلتهن هالة سرحان وقالت لهن حرفيا (حسب كلامهن): "انتوا جيتوا علشان تصفقوا في الحلقة، لكن أنا واقعة في ورطة، ومطلوب مني عمل حلقة عن فتيات الليل، أرجوكم ساعدوني عايزاكم تنقذوني وتمثلوا إنكم بنات ليل، وما تخافوش أوعدكم وحياة ابني الوحيد محمد محدش حيعرف شخصيتكم، أنا حعرض صوركم مشوشة وحغيّر صوتكم وبدل ما الواحدة تاخد 30 جنيها ثمن التصفيق، حتاخد 200 جنيه".

    وقالت أماني: "حسيت إنها واقعة في ورطة، وإنها ضعيفة جدا، ودي كمان هالة سرحان، وبمجرد موافقتنا أخذنا - رضا وسكرتارية هالة- وقاموا بتحفيظنا أدوارنا، وكان دوري الذي تم تلقيني به هو أنني أعيش مع زوج والدتي الذي يعاملني بطريقة سيئة، فاضطررت إلي نزول الشارع واحترفت بيع جسدي، بمقابل مادي يصل أحيانا إلي 10 آلاف جنيه في الليلة الواحدة.

    وتضيف أماني: "أقنعتنا هالة بأن الموضوع كله ضحك في ضحك، وقامت بإحضار وجبات بيتزا علي نفقتها قبل التصوير، وبعد انتهاء التصوير جلست معنا في الاستراحة وقالت لنا: انتم زي بناتي وقامت بالتصوير معنا وأحضرت لنا عصائر. ثم قالت، سأعطيكم مائتي جنيه إضافية لأنكم غلابة بس علي شرط تقفلوا تليفوناتكم، وعندما سألتها: هو صحيح انتي معندكيش أبناء غير محمد، ردت قائلة: كان نفسي في بنت حلوة زيك كده، ووعدتنا بأن الحلقات لن تعرض قبل شهرين ووعدتنا كذلك بالعمل معها في البرنامج وأنها ستوفر لنا شغل خارج مصر، وعندما رفضت وطلبت منها العمل داخل مصر ردت قائلة: هخليكي زي "سماح" التي تشرف علي الموديل".

    وبالفعل ذهبت ومعي مروة وولاء بعد تسجيل البرنامج، لمكتب هالة لتنفيذ وعدها بتوظيفنا معها، فقام الأمن بطردنا ومنعونا من مقابلتها، فاتصلت بالسكرتيرة أمل فردت علي قائلة: الدكتورة مش فاضية ولو اتصلتي تاني الدكتورة حتعرض الصور الحقيقية وعلي فكرة القانون لا يحمي المغفلين. وتبكي أماني قائلة: خطيبي تركني بعد أن تعرف علي في البرنامج وأسرتي تحطمت والفضيحة تطاردنا ولا أدري كيف أحصل علي حقي منها؟

    القانون لا يحمي المغفلين

    لم تختلف القصة كثيرا مع مروة والتي ظهرت في دور "منة"، وإن كانت الحلقات قد تسببت في انفصالها عن زوجها والذي ينوي تطليقها وقال لها: انتي فضحتيني وبدل ما أقتلك حابعدك عن طريقي، وقالت مروة: دوري كما حفظوه لي أنني مطلقة أصطاد الزبون وأجعله لعبة في يدي، لدرجة أنني أضربه، ورغم أنني شاركت في حلقات هالة من قبل، إلا أن دوري لم يتجاوز التصفيق وكنت أحضر الحلقة أشوف نجوم وأصفق، وأخذ 30 جنيها دون أن أتعري أو أرتكب أي خطيئة وزوجي يعلم هذا، لكنها ضللتنا وخدعتني وأصبحت أنا وزميلاتي في النهاية الضحية".

    قصة ولاء هي الأكثر سخونة ومأساوية، إذ انفصل عنها خطيبها رغم عقد قرانهما، و تطاردها أسرتها الصعيدية للقصاص منها، بعد أن فضحتهم حسب تعبيرها، لدرجة أنها لم تغادر منزلها منذ عرض الحلقة، بينما دخلت والدتها في حالة انهيار شديد، وتقول ولاء: ظهرت خلال الحلقات باسم "غادة" وربطوا "شاش" علي يدي باعتبار أن الرجل الذي كان معي هو الذي ضربني، وبعد عرض الحلقة تركني خطيبي وتواجه أسرتي الفضيحة، خاصة أنهم في البلد عرفوا هذه المصيبة رغم أنهم لم يشاهدوا الحلقة".

    ويقول والد أماني: "ابنتي أول مرة تذهب لهذا البرنامج، لكنني أحمل هالة سرحان مسؤولية تبويظ الإعلام وتشويه صورة المذيعين، وأطالب كل مسؤول في الدولة بدءا من الرئيس مبارك بإنقاذ بنات مصر ومستقبلهن من التشويه علي يد هالة سرحان".

    وقالت والدة ولاء: "كان نفسي إن هالة تتقي ربنا في بنتي وتتذكر أنها أم، كما أطالب المسؤولين بإيقاف هذه الحلقات، ومنع عرض بقية الحلقات".

    ومن جانبه، أكد بشير حسن معد برنامج "90 دقيقة" أن البرنامج تردد في طرح هذه القضية، لكنه فوجئ بالفتيات وأسرهن يستغثن بالبرنامج ويتهمن هالة سرحان بأنها تتعمد تشويه سمعة المصريات ولا تستطيع تقديم أي حلقة تهاجم فيها أي دولة عربية وتحديدا السعودية.

    قناة روتانا وبرنامج "هالة شو" وهالة سرحان شخصيا سيقومون بالرد على ما أثير من تشهير

    وقال بشير: "استضفنا الكاتب الصحفي سيد علي، والصحفية حنان شومان للتعليق علي الموضوع، واستقبلنا مكالمات هاتفية كثيرة، وحاولنا الاتصال بهالة سرحان للرد علي هذه الاتهامات، لكنها لم ترد علي اتصالاتنا".

    وأضاف بشير حسن "إن مكتب النائب العام استدعاه مع البنات الثلاث اللاتي سيجري معهن التحقيق بشأن أقوالهن في البرنامج، وذلك عقب بلاغين من المحامي نبيه الوحش، ومصطفى عبدالعزيز رئيس حزب المحافظين. واتهما في بلاغيهما هالة سرحان بالتغرير بالفتيات وإقناعهن بتقمص شخصيات فتيات ليل مقابل مبالغ مالية ووعدتهن بأن وجوهن لن تظهر، لكن ما ظهر منها كان كافيا للتعرف عليهن".

    ونفى الصحافي أحمد الخطيب أحد معدي برنامج "90 دقيقة" بأن تكون الفتيات تعرضن لضغوط من أي جهة لكي يذهبن إلى قناة المحور ويكذبن الاعترافات التي نسبت لبنات الليل في برنامج "هالة شو".

    من جهته قال محمد هاني رئيس تحرير برنامج "هالة شو": "ليس عندي تعليق على هذا التشهير ولكن ما أعلمه أن قناة روتانا وبرنامج "هالة شو" وهالة سرحان شخصيا سيقومون بالرد على ما أثير من تشهير بالطريقة التي يرونها مناسبة كقناة وكبرنامج وكإعلامية بالنسبة للدكتورة هالة سرحان. هذا حقهم وأعتقد أنهم سيتخذون إجراءات بشأنه بالطريقة التي يرون أنها مناسبة". وأوضح أن بيانا سيصدر في وقت لاحق اليوم "الأحد" للرد على ذلك.

  • شبان يعثرون على فتاة في عمر الزهو

    شبان يعثرون على فتاة في عمر الزهور؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    --------------------------------------------------- ------------------------------

    كان الأخوان عائدين من الجنوب بعد أن شارفت إجازتهما الصيفية على الانتهاء، كل منهما قد استقل هو وعائلته سيارته ) السوبربان )، وبعد أن تناول الجميع طعام الغداء على جانب الطريق ركب كل منهما سيارته دون أن يكلّف نفسه نظرة خاطفة للتأكد من وجود جميع أفراد أسرته، ولو فقد أحدهم فسيجزم أنه مع أبناء عمًه، عادت الفتاة ذات العشرين ربيعاً من قضاء حاجتها لتجد المكان خالياً من أهلها.
    كادت أن تجن ويذهب عقلها من هول الصدمة!! يـــا الله أين ذهبوا؟ وماذا أفعل؟ وأين أذهب؟

    ظلت تبكي وتصرخ حتى كادت ضلوعها أن تختلف، وأخيراً قررت أن تتلفع بعباءتها وتمكث بعيدا عن الطريق ولكن قرب المكان الذي فُقدت فيه، لعل أهلها إن فقدوها أن يعودوا من قريب!!

    بعد فترة من الزمن، مرًت سيارة فيها ثلاثة من الشباب، كانوا عائدين إلى مدينتهم، حين لمح أحدهم سواداً فقال السائق:

    قف؟ قف؟ صيد ثمين!!.

    وقفت السيارة وأقترب السائق من الفتاة، وإذا به يسمع نحيباً، وما إن اقترب منها حتى صرخت الفتاة في وجهه

    صرخة خائف وقالت: أنا داخلة على الله ثم عليك، أنا فقدت أهلي، وأسألك بالله أن لا يقترب مني أحد.

    ظهرت نخوة الشاب التي تربى عليها، فلم تكن هيئته تدل على تدينه، ولكنها نخوة المسلم التي لا تخون صاحبها،

    قال لها: لا عليك يا أختاه، واعتبري من يقف أمامك أحد محارمك إلا فيما حرًم الله، قومي ولا تخافي فلا يزال في الدنيا خير، ولن أتركك حتى تجدي أهلك أو تصلي إلى بيت أهلك سالمة.

    اطمأنت الفتاة لكلام الشاب الشهم، وركبت معه وزميلاه السيارة، وأصبحت ترمق الطريق علّها ترى سيارة والدها، وفي أثناء الطريق أحست بيدٍ تريد لمسها،

    فقالت وهي ترتعد من الخوف: ألم تعدني أنك ستحافظ عليّ؟... أين وعدك؟

    أوقف السيارة، وبعد أن أخبرته الخبر، أخرج مسدسه ووجهه إليهما

    وقال: أقسم بالله لو اشتكت مرة أخرى من أحدكما أن أفرغ المسدس في رأسه يا أنذال!! أليس عنكما حميّة، فتاة منقطعة وفي أمس الحاجة لكما وأنتما تساومانها على عرضها.

    مضى في طريقه وقبيل غروب الشمس رأى سيارة ( سوبربان ) مسرعة، نظرت الفتاة وكلّها أمل أن تكون سيارة أبيها، نعم إنه أبوها وعمها، صاحت: إنه والدي !!

    وقفت السيارة ونزل منها رجل هو أشبه ما يكون برجل فقد عقله وأختلّ شعوره.

    نزلت الفتاة وعانقت والدها، وهو يتفحصها كالذي يقول هل حدث لك ما أكره؟؟

    ردت الفتاة قائلة: لا عليك يا والدي فقد كنت في يد أمينة ( تشير إلى السائق ) ووالله إنه لنعم الرجل أما صاحباه فبئس الرجال.

    عانق الأب والدموع تتحادر من وجنتيه ذلك الشاب الشهم، وقال له: حفظك الله كما حفظت عاري، ثم أخذ عنوانه واسمه، وطلب منه اللقاء عند الوصول.

    وبعد أسابيع اجتمع الجميع بعد أن طلب الأب من الشاب أن يحضر هو ووالده ومن يعزّ عليه في مناسبة تليق بالحدث.

    انفرد والد الفتاة بالشاب، وقال له: يا بني لقد حفظت ابنتي وهي أجنبية عنك، وستحفظها وهي زوجة لك، والأمر يعود لكما.

    لم تمانع الفتاة أن تسلم نفسها لهذا الشاب الذي حافظ عليها وهي غريبة عنه في أن يكون زوجاً لها على سنّة الله ورسوله، وكانت المكافأة التي لم يكن ينتظرها الشاب عبارة عن عمارة سكنية أهداها له والد الفتاة، حيث سكن في شقة منها وأجّر الباقي.

    اشهد انه رجال من ظهر رجال

    لو كل الناس مثله كان الدنيا بخير و60 نعم شكرا لكم على قراءة هذا الموضوع

  • معاني حركات البنات

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بعض الحركات لها معانى عند الفتيات

    يقولون ان من عادات و طريقه البنات في التعبير عن رأيها سواء بالكلام أو بالحركة وأحيانا
    كثيرة تجد نفسها نقوم بحركات لا إرادية ينتبه إليها الآخرون.

    علماء النفس وجدوا تحليلات لكل حركة وفسروا معانيها الكامنة في النفس والتي
    قد لا يدركها الإنسان نفسه.

    يقولون البنات :

    * تحريك الخواتم أو الحلق:
    عندما نرفع اليد إلى مستوى الأذن هو تعبير عن حرجنا وقلقنا من الكلام الذي نسمعه و كأننا بذلك نريد أن نمنع أنفسنا من قسوة الكلام أو لدينا رغبة ملحة في عدم سماعه.

    * عض الشفايف:
    نمنع أنفسنا بالقوة عن قول أي شيء وكأننا نحاول إبتلاع الكلام وعندما تصبح هذه الحركة عادة دائمة فإنها تدل على المقاومة للانفعالات الداخلية.

    *ضم اليدين عند التحدث:
    حركة تعني الرغبة الملحة في الدفاع عن النفس وفي حمايتها من رد فعل قد يزعج الطرف الآخر وكبت ما قد يختلج بالنفس. وهذه الحركة قد تدل أيضا على أن المتحدث خجول جداً وغير قادر على التحكم بنفسه أثناء مخاطبته للآخرين.

    *وضع اليدين في الجيوب أثناء الحديث:
    حركة تدل على موقف محدد ضد الطرف الآخر ورغبة ملحة في عدم مصارحته والافصاح عن ما يجول في النفس . وهي حركة فيها تحدي وكبرياء ومقاومة وكأننا بذلك نريد أن نقول (افعل ما تشاء لا يهمنا).

    *شد أحدى خصلات الشعر:
    رفع اليد إلى مستوى الرأس تعني التواصل مع الأفكار الداخلية واستحضار كل جزئية في هذه الأفكار. وهذه الحركة هي إبحار مع الذات ومحاولة للاختلاء بالنفس , إذا تحولت هذه الحركة إلى عادة فهي دليل على القلق والتوتر.

    * طرقعة الأصابع:
    ليست تعبيراً عن العصبية كما يعتقد البعض بقدرما هي رد فعل طبيعي سريع لما يدور حولنا سواء كان ذلك حديثاً أو حدثاً. محاولة منا للتعبير عن رغبتنا في إنهاء الوضع او الاسراع فيه أو بالعكس محاولة لتهدئته
    __________________

  • سله الفحم والقران

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته...

    كان هناك رجل أمريكي مسلم يعيش في مزرعة بإحدى جبال مقاطعة كنتاكي ، مع حفيده الصغير، وكان الجد يصحو كل يوم في الصباح الباكر ليجلس على مائدة المطبخ ليقرأ القرآن ، وكان حفيده يتمنى ان يصبح مثله في كل شيء، لذا فقد كان حريصا على أن يقلده في كل حركة يفعلها …وذات يوم سأل الحفيد جده

    يا جدي،إنني أحاول أن أقرأ القرآن مثلما تفعل، ولكنني كلما حاولت أن أقرأه أجد انني لا أفهم كثيراً منه ، وإذا فهمت منه شيئاً فإنني أنسى ما فهمته بمجرد أن أغلق المصحف !!!! ,,,فما فائدة قراءة القرآن إذن ؟!!!!!

    كان الجد يضع بعض الفحم في المدفأة ، فتلفت بهدوء وترك ما بيده، ثم قال : خُذ سلة الفحم الخالية هذه ، واذهب بها إلى النهر ، ثم ائتِني بها ملئية بالماء!!!!

    ففعل الولد كما طلب منه جده، ولكنه فوجىء بالماء كله يتسرب من السلة قبل أن يصل إلى البيت، فابتسم الجد قائلاً له : " ينبغي عليك أن تُسرع إلى البيت في المرة القادمة يا بُني " !!!

    فعاود الحفيد الكرَّة،وحاول أن يجري إلى البيت ... ولكن الماء تسرب أيضاً في هذه المرة!!!

    فغضب الولد وقال لجده،إنه من المستحيل أن آتيك بسلة من الماء ، والآن سأذهب وأحضر الدلو لكي أملؤه لك ماءً.
    فقال الجد: " لا ، أنا لم أطلب منك دلواً من الماء، أنا طلبت سلة من الماء...يبدو أنك لم تبذل جهدا ًكافياً يا ولدي " !!!

    ثم خرج الجد مع حفيده ليُشرف بنفسه على تنفيذ عملية ملء السلة بالماء !!!!

    كان الحفيد موقناً بأنها عملية مستحيلة؛ ولكنه أراد أن يُري جده بالتجربة العملية ،فملأ السلة ماء ،ثم جرى بأقصى سرعة إلى جده ليريه ، وهو يلهث قائلا ً

    : " أرأيت؟ لا فائدة !!"

    فنظر الجد إليه قائلا ً: " أتظن أنه لا فائدة مما فعلت؟!!"....

    "تعال وانظر إلى السلة " ،

    فنظر الولد إلى السلة ، وأدرك –للمرة الأولى أنها أصبحت مختلفة !!!!

    لقد تحولت السلة المتسخة بسبب الفحم إلى سلة نظيفة تماما ً من الخارج والداخل !!!!

    فلما رأى الجد الولد مندهشاً ، قال له : " هذا بالضبط ما يحدث عندما تقرأ القرآن الكريم .... قد لا تفهم بعضه، وقد تنسى ما فهمت أو حفظت من آياته ..... ولكنك حين تقرؤه سوف تتغير للأفضل من الداخل والخارج ، تماما ًمثل هذه السلة !!!!

    ولعلك تستفيد ايضاً من هذه القصة : أننا لن نتعلم شيئاً إن لم نمارسه ونطبِّقه في حياتنا ....فإذا أردتَ أن تتذكر ما فهمتَ وحفظتَ من القرآن ، فعليك أن تطبقه في حياتك !!!!

  • اروع قصة رومانسية

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
    كيف حالكم
    انا جايب لكم قصه
    الصراحه القصه طويله جدا
    واجزاء طبعا
    بس والله قصه رررررررررروعه ماتتصورن اشلون حلوه وراح تضحكون جدا من الكلام الكويتي
    بس يبي لها صبر اشوي فيها ضحك فيها حزن
    بس والله يا ناس ماراح تندمون على قراتها واللي يحب مثل هذي القصص راح يكلها الى اخر شي
    انا انصح كل واحد يدخل يقراها والله ماراح يتحسف
    ارجوووووووووووووووووووووو- و ان اللي يقرها يصبر والله راح تعجبكم
    انا راح انزل الجزء الاول وراح اشوف رايكم اذ اعجبتكم اكمل واذ ما اعجبتكم ما راح اكمل اوكي اتفقنا
    المقدمه:
    ضاحي ابو ناصر: يالله ياعيال ...يالله نتعمر عمرة الوداع ورانا درب للكويت...وودي اواصل ...
    ام ناصر: يالله يامها قومي يسد نوم ...قومي ساعديني على الاغراض
    مها وهي على فراشها: يمه مالي خلق ابي انام شوي ......تو الناس لاحقين
    ابو ناصر: مها يابوج متى بتخلين نوم الظهر هذا اللي يتعب الجسم ؟....قومي يالله عاوني امج
    وفي المغرب تجهزت العائله الكويتيه اللي كانت في زياره للاراضي الطاهره ........وفي طريقها للكويت......
    الطريق كان طويل ...وقطعوه بالسوالف والضحك .....
    مرت الساعات ثقال وحس ابو ناصر انه تعبان خصوصا انه ماعنده ولد كبير يسوق عنه....لكنه ضغط على روحه علشان عياله اللي اشتاقوا لديرتهم واصدقائهم...
    الساعه 1 في الليل .....
    ام ناصر: مها روحي ورى عند الاغراض وسوي صامولي وجبن لاخوانج والله مافيني حيل
    مها: خليهم يولون توهم ماكلين شيبس وبيبسي
    ابوناصر: أي والله روحي سويلي انا بعد مشتهي صمونه وجبن من ايدج
    مها: خلاص زين.... بس عشانك
    سوت مها لاخوانها وابوها الصمون ونامت ورى بالسوبرمان
    صارت الساعه 3 وابو ناصر ينعس بشده وماهو قادر يشوف الطريق والعيال كلهم ناموا ....حس الدنيا ظلمه جدامه ....
    انحرف عن الطريق ومالت السياره حاول انه يسوععلى الموقف وداس على البنزين بقوه وكان هالشي مو من صالحه لانه فقد السيطره وانقلبت السياره عدة مرات ..........وكان حادث مأساوي
    مضت ثلاث ساعات وكان الشارع فاضي ....ابوناصر وام ناصر والولد الصغير اللي كان بحضن امه على طول توفوا اما الاولاد الاثنين الباقين فكانت حالتهم خطيره ....ومها كانت بغيبوبه والله العالم بحالتها ....
    مرت سياره من مكان الحادث كان شاب وهو اللي بلغ عن الحادث وشاف مها على بعد خمس امتار من مكان الحادث وكانت جنطة الملابس الكبيره على رجولها ...حاول هذا الشاب انه يساعدها ورفع الجنطه عنها .....فيها نبض ...وصلت سيارات الاسعاف.....لكن متأخره وماتو الولدين وهو في سيارة الاسعاف

    الجزء الاول :
    وعت "مها" بنفسها بعد غيبوبه دامت اسبوعين لقت اجهزه التنفس حولها والشاش مغطي جسمها وهي في قلبها تقول :"ياربي شصار؟ كل عظمه بجسمي تعورني !وين اهلي؟؟" ولما التفتت دميمين لقت حرمه بجنبها كانت مها ودها تكلم بس الكلام ماهو قادر يطلع منها ...
    سبقتها الحرمه وقالت : الحمدلله على سلامتك يابنتي انا فاطمه وبنتعرف على بعض اكثر لما تلطلعين بالسلامه انشالله ...
    في هذه الاثناء دخلت الممرضه المصريه : الحمدلله على السلامه يا مها ايه الجمال ده الله الله اليوم وشك منور
    تطالعها مها ونظراتها كلها تقول شالسالفه حاولت تنطق تكلمت وبصعوبه : سستر ..وين اهلي...؟؟؟
    الممرضه والحيره بوجهها وعلامات الارتباك باينه عليها : هم اهلك !!!حيكونوا بخير طبعا ؟؟انتي خايفه ليه؟
    تكلمت الحرمه اللي كانت قاعده : يابنتي يامها انتي عارفه ان الحادث اللي صار لكم مو سهل وهلك مثل حالتك
    مها: يعني شنو؟ اهلي فيهم شي شصار بالضبط وانا اللحين وين؟ "كانت مها في قمة توترها"
    فاطمه: انتي اللحين في الرياض ...
    مها:وشجابني للرياض ؟ اذكر ان الحادث صار في منطقه بعيده عن الرياض !!!! زين وين اهلي وين امي وابوي واخواني
    فاطمه: قلتلك اهلك مثل حالتك صدقيني وانشالله تشوفينيهم بس مو ألحين
    مها : ومتى اقدر اشوفهم؟
    فاطمه: لما تتحسن حالتك وتبقي اقوى من كذا ؟
    مها: زين منو انتي ؟
    فاطمه:قلتلك انا اسمي فاطمه اخت فيصل الشاب اللي جابك لحد هنا واذا تبغين.....أي شي اطلبيه مني واعتبريني زي اختك
    مها: انتي متأكده ان اهلي مافيهم شي ....
    فاطمه: مها انتي تعبانه الحين ارتاحي خصوصا انك طايحه بغيبوبه من اسبوعين ...ريحي نفسك ولاتفكري كثير
    سكتت مها وبداخلها خوف كبير بس الالام اللي بجسمها خلتها ماتفكر اكثر الا بنفسها....
    خوال مها كانوا كلهم مسافرين لسوريا اصلا هم مجرد ولدين وبنت وعلاقتهم مقطوعه معاهم من زمان لخلافات كبيره بينهم وكان ابوها وحيد امه وابوه اللي ماتوا من زمان يعني ماسأل عنها احد ولا اهتم فيها أي مخلوق، غير فيصل اللي نظر للموضوع نظرة تعاطف مع هالبنت كان فيصل على قد الحال نقدر نقول اقرب للفقر منه للغنى.
    وهو اللي وداها مستشفى قريب بس المستشفى للاسف كانت امكاناته محدوده بلغ الجهات المختصه وفهمهم ان هو قادر يسفرها للرياض ويدخلها مستشفى خاص ونظرا لان حالتها خطره وماتسمح الانتظار مافكروا كثير ووافقوا بسرعه لان اذا طولوا ممكن تروح فيها البنت، سفرها فيصل للرياض على حسابه الخاص ولما وصل الرياض اخذ سلفه ودخلها مستشفى"دله"الخاص ووقف معها الرجال وقفه مايوقفه احد.
    بعد اسبوع : كان الحاح مها على الممرضه كبير ...ودايم تسألها عن اهلها ...
    مها: انتي ليش ماتخليني اروح لاهلي واتطمن عليهم ؟
    الممرضه: انتي لسه تعبانه ...تتحسن حالتك انشالله وانا بنفسي حوديكي ليهم
    مها: سستر انا حاسه بشي مو زين قوليلي اهلي فيهم شي...
    وفي هذي اللحظه يدخل الدكتور السعودي اللي كان مدين....
    الدكتور: الحمدالله على سلامتك يااخت مها ....ابشرك انك اللحين تعديتي مرحلة الخطر وحالتك مستقره
    مها : دكتور ممكن اعرف شصار لامي وابوي واخواني
    الدكتور: صح انتي لازم تعرفين عاجلا ام اجلا وان ماعرفتي مني بتعرفين من غيري
    مها: .................
    الدكتور: اول شي الله سبحانه وتعالى قال في كتابه الحكيم" كل نفس ذائقة الموت" ....خلي ايمانك بالله قوي وهذا القضاء والقدر واللي كاتبه الله ليكي ولغيرك
    مها: دكتور انت شتقصد ...اشوفك تطري الموت
    الدكتور وهو واقف: الموت حق علينا وعظم الله اجرك بوالديك واخوانك
    مها مصدومه من اللي تسمعه: يعني.....اهلي ماتوا .....انت شقاعد تقول .....اهلي لا ماماتوا انت تجذب علي
    الدكتور: ........
    مها: سستر قولي شي...انتي قلتيلي ان انتي بنفسك بتوديني لهم
    انهارت مها بالبكاء واغمى عليها ...عطاها الدكتور مهدئات .....
    "أي احد مكانها بيكون عارف بشنو هي تفكر وشنو مدى الجرح اللي هي تحسه والحزن اللي عايشه فيه "
    ::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::- :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
    فاطمه: البنت صح مسكينه وتكسر الخاطر بس انت ليه تسوي كل هذا ؟
    فيصل:والله يافاطمه ماعندي علم ؟ بس البنت مسكينه ومالها احد في المملكه وانا بغيت الاجر
    فاطمه: يعني لوكانت مزيونه قلنا حبيتها بس البنت ملامحها موباينه للحين كل وجهها كدمات وجروح؟
    فيصل: هههههه ياشطنك يافاطمه وشتبين توصلينله معنى كلامك اني ساعدتها لغايه في نفسي ؟
    فاطمه:مدري يافيصل احس مافيه سبب تساعدها وانت ماتقدر بلغ السفاره الموجوده هنا وهم بيساعدوها اكيد
    فيصل: فاطمه انا بديت بهالشي وانا اللي انهيه ..خلاص انا طالع بغيتي حاجه
    فاطمه:سلامتك ياخوي بس وين رايح؟
    فيصل:رايح المستشفى......اشرايك تروحين معي؟
    فاطمه:قول كذا من الاول !اكيد اروح معك اجل ها اخليك لحالك لاياحبيبي ....الا صحيح انا سمعت من الممرضه ان الدكتور خبرها عن اهلها السبت اللي طاف وانا لما كنت عندها كانت على طول نايمه وماتحس بأحد
    فيصل: لاحول ولا قوة الا بالله...... الله يكون بعونها انشالله .....حاولي انك تخففي عنها
    يطلع فيصل وهو يقول :خمس دقايق اذا ماجيتي انا ماشي ...)
    وتلبس فاطمه عبايتها وغشوتها وتلحق باخوها ويطلعون للمستشفى .
    وفي المستشفى يطق الباب على مها ..
    مها بصوت متحشرج مبحوح: منووو؟
    فاطمه وهي تدخل :انا فاطمه ممكن ادخل ؟
    مها: هلا فاطمه
    فاطمه: الحمدلله على سلامتك ......
    مها: ......................
    فاطمه : انا عارفه ان اللي حصل ليكي ماهو قليل بس الله موجود يامها
    مها تبكي .....
    فاطمه: بس يامها خلاص اللي راح راح والحي ابقى من الميت
    مها: اهلي يافاطمه شلون ماابجي عليهم وانا مالي غيرهم؟
    فاطمه : طيب امسحي دموعك لان في ضيف يبغى يشوفك
    مها باستغراب: منو هالضيف؟
    فاطمه وهي تقعد على السرير: اخوي فيصل سبق وقلتلك عنه !!هو اللي ساعدك
    مها: ايه تذكرته حياه الله انا بعد حبيت اشكره
    فاطمه وهي طالعه تنادي اخوها من عند الدكتور اللي كان يسأل ويكمل باقي الاجراءات معه ..
    ومثل ماتعرفون في الكويت الغشوه شي مو اساسي علشان كذا لبست مها شيلتها بس .
    طق فيصل الباب ودخل .سلم على مها وتحمدلها بالسلامه ماقدر يرفع عينه ويناظرها كان مستحي ومو متعود يشوف وحد مفرعه
    مها بنبرة حزن: انت اكيد فيصل اللي ...اللي... وبكت بكى يقطع القلب
    انتبه فيصل ورفع راسه وليته مارفع شاف قمر يبكي حاول انه يتكلم لكن انبهاره فيها كان اكبر من انه ينطق يقول بقلبه: حشا ماهي انسانه الا ملاك لا اله الا الله . وأخيرا تداركت فاطمه الموقف : اذكري الله يامها لا تتركين الشيطان يضحك عليك لا تصيرين ضعيفه،،،،قول شي يافيصل ؟؟؟؟
    فيصل مثل المنبله: هاه صح لا يامها لاتصيرين ضعيفه هذا تصرف غلط اهلك ماتوا الله يرحمهم هذا المكتوب ادعيلهم الرحمه
    مها وهي لاتستطيع ان توقف دموعها : بس هذيل اهلي تعرفون يعني شنو اهل يعني الدنيا كلها وين اروح عقبهم؟منو يقبلني ؟خوالي احنا على خلاف معاهم ومااظن يقبلوني وابوي وحيد اهله اللي ماتو من زمان ماتقولون لي وين اروح انا هني(هنا)مثل الغريبه مالي احد
    فيصل:افا عليكي يامها واحنا وين رحنا والله لاصيرلك اكثر من اخ وسند وعون انشالله..
    مها وهي تمسح دموعها : اكثر من اخ ؟؟؟ فيصل انا حبيت اشكرك من كل قلبي على انقاذك لي وهذا فعلا كان عمل انساني منك انا اشكرك لانك تستحق الشكر في نظر الناس لكن انا اعاتبك ... " تبكي " ...ليش ماخليتني اموت معاهم ؟؟؟؟
    فاطمه وهي تقرب من مها وتضمها : مها حبيبتي بسك عاد يمكن الله له حكمه في اللي صار وانشالله امورك تتحسن وماتدرين عن المكتوب؟
    مها: ونعم بالله !!! فيصل مابي اكون وقحه وجريئه معك بس ممكن طلب؟
    فيصل : افا والله يامها انتي تامري ماتطلبي
    مها: تسلم//// بس انا ابي ارجع الكويت
    فيصل يرتبك ويحاول يخفي ارتباكه: الله يهديكي بس الزم ماعليكي راحتك وانا اخوك وبعدين يحصل خير
    مها: ماتقصر بس انا حاسه بتحسن شوي ...اقول اخ فيصل ..انا سمعت ان هذا المستشفى خاص وتكلفته كبيره وانا ماودي اثقل عليك
    فيصل وهو يقوم وماوده اصلا يقوم: يابنت الحلال لاتشيلين هم شي اللحين انا اللي ادفع والا انتي ..آيالبخيله؟؟
    مها: بخيله! انا مو بخيله من قال؟؟؟؟؟؟؟
    فيصل: هههههه حطي نفسك مكاني وش تسوين
    مها : مدري!!!!!!
    فاطمه: مو كأنكم نسيتم وحده ضعف اعماركم وراها عيال وبيت ومجابلتكم ؟؟؟؟
    حس الاثنين ان فاطمه تجمعهم بالكلام وكأنهم يعرفون بعض من زمان بس كان شعور غريييب
    فيصل: ماعاش من ينساكي يافطوووم بس يالله عاد مشينا ثقلنا على البنت وهي تعبانه
    يطلعون من عندها وترجع مها للحزن وللمراره والكأبه والدموع اللي بعدها ماجفت وترجع فاطمه لبيتها وعيالها ويروح فيصل بأفكاره يفر شوارع الرياض ويدور براسه هالحوار:
    والله انها قمر احلى بنت شفتها بحياتي..هو انا من كثر ماشفت بنات...بس عن جد حلوه رغم اثار الجروح بوجهها وانها مكسره بس فيها براءه عجيبه يحليلها والله انها حبيبه..... مسكينه هالبنت.....
    عجبته مها ببياضها وعيونها الحلوه سود ووساع خشمها الدقيق متوسط الطول فمها المليان ...ناعمه وحلوه ...رغم انه ماشاف شعرها بس للعلم كان شعرها اسود طويل ناعم يغطي نص ظهرها وجسمها قبل الحادث كان مليان شوي بدون ترهلات وعقب الحادث والمأساة اللي صارت فقدت الكثير من وزنها..مايحتاج اقولكم عمق المأساة اللي كانت فيها مها ومدى الالم اللي تعيشه والجرح اللي تشيله كان كفيل انه يعيشها الحزن مدى الحياه كانت تدعي على نفسها وتمنت انها ماتت معاهم بعدين ترجع وتحسر ....اكيد كان الشعور الطاغي ...الغربه
    فيصل شاب في مقتبل العمر 23سنه اهله عايشين في منطقه تبعد عن الرياض حوالي 250كم وهو لظروف شغله كان ساكن عند اخته بالرياض اللي عايشه عند زوجها اللي هو ولد عمها وفيصل ساكن عندهم . فيصل شاب ماعليه كلام في الجمال وطبعا الرجال بشخصيته وافعاله بس هو فعلا كان جميل :طويل ضعيف اسمرمو كثير شعره اسود كثيف ناعم طويل لحد ما.له شوارب ولحيه خفيفه .فاطمه هذي اخته وعمرها 35سنه متزوجه ولد عمها نواف اللي يموووت فيها لانها وبجداره جابتله 6عيال الله يخليهم لها وبنت صغيرونه هي اللي مدلعه بالبيت كله اسمها اميره وعمرها ثلاث سنوات .
    فيصل وهو داخل بيت اخته:السلام عليكم
    فاطمه اللي كانت ترقد بنتها بالصاله : وعليكم السلام والرحمه هلا والله بروميو كيف الحال ياعنتر هلاوغلا بقيس
    فيصل:ههههه قيس وعنتر وروميو من بقى من العشاق ..يالله انا اخليك تعبان وبروح ارقد
    فاطمه: ماالومك تعبان من التفكير بست الحسن والجمال !!!!!!!
    فيصل وهو يقعد في الكنبه اللي مقابلتها والظاهر ان الموضوع شده: فطمطم شقصدك ياحلوه؟؟؟؟؟؟؟
    فاطمه: والله محد فاهمك كثري يافيصل ماخبرتك تهتم بالبنات ولاانت براعي سوالف خرابيط ...لا وصايرلي حاتم الطائي
    فيصل وهو يتنهد: اكيد تقصدين مها
    فاطمه:شوف ياخوي انا مو ضد فعل الخير والبنت انا معاك انها مسكينه بس انت سويت اللي عليك وكفايه عاد تحمل نفسك ديون انت منت قدها ياخوي ارحم بحالك الدين يكسر الظهر وانت منت بقده
    فيصل: انا رجال ومتحمل اللي يصيرلي ليه شايله همي؟
    فاطمه:انا اختك ومن حقي اشيل همك واشوف ان هالشي يضرك اكثر من انه ينفعك
    فيصل يفكر: طيب شتشورين علي ياوخيتي
    فاطمه :البنت غريبه وصارلها اكثر من شهر ونص محد سأل عنها حرام تعيشها بعذاب انا اقول تبلغ السفاره وترد لديرتها وتشوف اللي لها واللي عليها
    فيصل: يافاطمه انتي ما تفهمين ! اقولك البنت مالها والي لاعم ولاخال
    فاطمه: وانت منت بولي امرها لا تحمل المسئوليه منت باللي صدم اهلها ولاانت واحد من معارفهم ديرتها تكفل فيها
    فيصل بأسى: اشوفك قاسيه يافاطمه وهذا مو من طبعك ؟؟؟؟
    فاطمه:الله يسامحك ياخوي هذا وانا اويتنلك لاتقول كذا قلبي معها المسكينه بس انت وشتقدر عليه
    فيصل يتنهد: يعني برايك اروح للسفاره بكره وانهي الموضوع
    فاطمه: أي والله ياخوي هي بحاجه تروح وتغير تجو وترد ديرتها يمكن تحسن حالتها
    اقتنع فيصل وقال بقلبه وهذا اللي بيحصل انشالله ومن الصبح استئذن من عمله وراح للسفاره وانهى الاجراءات معهم وسلمهم اوراق البنت اللي كانت بحوزته واللي من خلالها عرف كل شي عنها لا وصورهم الحبيب بعد .قاله موظف السفاره : احنا لازم نتصل الاول على اقربائها هناك ومدام حالتها مثل ماتقول تحسنت تقدر تسافر من اللحين بس لازم احد منا يروح لها ويشوف شنو تحتاج وشناقصها عقب يصير خير
    طلع منهم فيصل وهو متضايق ماوده تروح لكن شيسوي هذا اللي لازم يصير مهما كان لازم ترجع لديرتها وناسها .كان معزم يروحلها المستشفى واخذ معه كولا وشكولاته وشيبس ومن هالشغلات الفنكيه "اللي تفرفش" طق الباب وماسمع الاجابه
    "انا فيصل ممكن ادخل" هم محد رد عليه استغرب ..قرر يدخل ودخل ...كانت نايمه ..انصدم من زمان ماشافها كانت اخته هي اللي دايم تزورها ..عقله يقوله:استح على وجهك واطلع مو عشان البنت ماوراها والي تسوي اللي تبيه خاف ربك اللي هو وليها ..وقلبه يقول: اقعد بس ماعليك منه هو التعبان بالاخير احد يشوف القمر ذا فباله ويدور النجوم اقعد بس مهو كل يوم بيحصلك مزيونه مثلها وبينما القلب والعقل يتناجرون كانت العيون الشي الوحيد اللي استفاد تقلب نظرها بالملاك اللي نايم :مسكينه شلون تستحمل كل هالالم ماتستاهل
    وقال بنفسه: اطلع اللحين احسنلي وبعد شوي اجيها حرام البنت نايمه مو حلوه افزعها ...وضع الاكياس على الطاوله ولما جا بيطلع شد انتباهه صوت ارتطام قوي على الارض: طرررررررراااااااااااااااا- اااااااااخ
    ..................................................-

  • قصيده ياسر التويجري بشاعر المليو

    لشاعر ياسر التويجري في برنامج [ شاعر المليون ]

    ولـدت ساطـي ومتغطـرس وأحـب الخصـام
    ولا أعـتــرف فــــي إدارة طــبــع والا مــديــر

    أوجـدت نفسـي مــن الـلاشـي والانـعـدام
    نـبـذت فالمجـتـمـع لانـــي صـريــح وفـقـيـر

    ماكـان تفكيـري الا كيـف أخـطـف السـنـام
    والحـمـد لله خـطـفـت الـيــوم كـــل البـعـيـر

    إن لــم يـكـن مـركـزي بالـصـف الاول أمـــام
    ماعـاد تفـرق معـي لـو كنـت قـبـل الاخـيـر

    الله أكــــبـــــر ولله الـــبـــقـــاء والــــــــــداوم
    وهـو الالــه الاحــد وهــو السمـيـع البصـيـر

    أخـذت مـن مدرسـة أحمـد عليـه الـسـلام
    مــالا خذيـتـه مـــن مـخــاوى وزيـــر وامـيــر

    وأخــذت مـــن تـجـربـة عبدالـعـزيـز الامـــام
    وش يصنـع العلـم لاخــاواه سـيـف شطـيـر

    واخـذت مـن فلسفـة هتلـر عـدم اللالتـزام
    وكسبـت نفسـي وريحـت القلـق والضميـر

    وابـشــرك حـالـتـي دايـــم عـلــى مـايــرام
    مــن ركعتـيـن الفـجـر الـيــن بـعــد الاخـيــر

    صحيـح عنـدي تحفـظ علـى بـعـض الانــام
    مـثــل مـعـمـر وابـــو مـــازن وتـونــي بـلـيـر

    لــكــن انــــا مــااحـــب اقــلـــل الاحــتـــرام
    واذهـب ضحيـة طمـوح الـغـرب وانــا صغـيـر

    قوميـة المسلمـيـن الـلـي عليـهـا الـكـلام
    راحـت مـعـا خـالـد وعـمـرو وعـلـي والزبـيـر

    الله ولا ذل والــتـــخـــويـــن والانــــــهــــــزام
    ياعابـديـن الـعـروش الـوضــع جـــدا خـطـيـر

    يابـو خلـف كيـف حالـك عــل حـالـك تـمـام
    انسى القصيدة وهات علوم اخـوي الكبيـر

    شـيـخ عرفـتـه وتقريـبـا لــي اربــع اعـــوام
    يـومـنــي اجــيــه لا جــايــر ولا مسـتـجـيـر

    يشوقني له نشوق الوسـم عقـب الحيـام
    فــي صـفـرة جـوهــا مـاهــو بـفـيـة هـديــر

    الشـيـخ ابــو خـالـد محـمـد عــداه الـمـلام
    الـلــي يـصـيـر مـــن الاصـــرار مـــالا يـصـيـر

    حـــد الـثـمـالـه اعــــزه لا عــلــي الــحــرام
    انـــي احــبــه وحــــبٍ لــــو درابــــه يـطـيــر

    يطيـر مثـل الوحـش لاضــف ريـشـه وحــام
    وحـول علـى الـذايـره بالـجـو مـثـل المغـيـر

    ان الـمـلــوك اذا اعــطــوك حــــب وغـــــرام
    خـلـوك مــن سـائـر الـخـدام يعـنـي خفـيـر

    الا انــــت يــاراعــي الـتـقـديـر والاهـتـمــام
    ياللي رحمت الصغير وشلـت هـم الكسيـر

    اذا الـبــلاط الامــيــري والـكـنــب والــرخــام
    لـه شـاعـر يدهـلـه فــي صـبـح والا عصـيـر

    فـانــا دهـلــت الـثـريـا و الـقـمـر و الـغـمــام
    وحولت اداهم طرف مشلحك مالي خشير

    كــفــرت بـالـنـاقـصـه والــغـــدر والانـتــقــام
    وامـنـت بـاانـك حـزامـي بالـنـهـار العـسـيـر

    مــن لايـقـدر ثبـاتـك مـــع عـكــاك الـزحــام
    مـاهـو بــوالله مـقـدر ويــش معـانـي جـريـر

    يارا س عيطا يـا مسـك البـدء قبـل الختـام
    يالنـادر اللـي علـى صيـد المكـارم شهـيـر

    يالمـهـدي المنتـظـر بالحاجتـيـن الجـسـام
    الـمــدة المسـكـتـه والاخـــذ بـيــد الـضـريـر

    ياسيـدي ودي افـهـق لــك ضـلـوع العـظـام
    واعطيـك شـي بصـدري وانـت رجـل خبـيـر

    انـاتـرانـي اعـانــي نــــوب مــــن انـفـصــام
    يوثر على البرمجة فـي راسـي المستديـر

    واصـيـر احــس انــي الـبـارود والا الحـسـام
    في ساحة الشعر من تبوك لاقصى عسير

    مـمـا يسـبـب لبـعـض اعـدائــي الاحـتــدام
    اللي يحسبون قرض الشعـر مثـل الشعيـر

    والشـعـر وان كـانـه المقـصـود بــاول مـقـام
    فالله يـرحــم ابـــو الـطـيـب ويـرحــم زهـيــر

    روح التنـافـس وحــب الشـيـخ والانـضـمـام
    ماهـي بتعنـي لـدى الكثـرة نهـايـة مصـيـر

    والشاعـر اللـي معـه عـزوة خــوال وعـمـام
    تـفــداه وايـــل وتـرقــب مـسـتـعـدة مـطـيــر

    والله فــــلا يـنـقـهـر والا يـضــيــق ويــضـــام
    لاجــاء الـلـزز والمـلاقـى والقـبـس والنـذيـر

    وجمع الدراهم ماهي باكبـر طمـوح الغـلام
    اللي جمـع مـن قلـوب النـاس شـي كثيـر

    مـن حبـنـي رغــم تفويـتـي لــه الانـخـدام
    واللي كرهنـي فهـذا شخـص ملعـون صيـر

    دام الـمـعــارك صـغـيــره مـاعـلـيـنـا لـــــزام
    يـنـوب عــن سيـفـي البـتـار اصـغـر جـفـيـر

    قــــرات فيـمـاقـراتـه مــــن بــلــوغ الــمــرام
    الـلـي تـــرك شـــي لله عـاضــه الله بـخـيـر

  • بنت خليجيه صريحه

    اول شي ابي اسلم عليكم ترردت واايد قبل ما اكتب لكم عن قصتي, كنت خايفه وما اعرف شاكتب وشلون اكتب وفي
    الاخير تشجعت
    انا بنت من بلد خليجي وعمري 16 سنه. قصتي بدت العام يوم دخلت اول ثانوي تجاري
    وانتوا اتعرفون مدرسة يديه وما اعرف احد. لكن ما خذلي شي وتعرفت على بنات
    وااابد. يمكن علشان شكلي كان مساعدني- دايم صديقاتي ايقولون لي انه جسمي ايخبل
    ودمي مووت سكر- ما اقصد امدح في روحي ههههههه. المهم وفي يوم حسيت انه في وحده
    اطالعني وين ما اروح كانت اتشوفني وتخزني بنظرات غريبه اتصدقوون لولا ان شكلها
    شكل بنت شان قلت هذي ولد مع انها حلوه لكن ما ادري كان فيها شي غريب. صرت
    اشوفها وين ما اروح وين ما فر راسي هي جدامي وفي يوم كنت قاعده افتح لوكري الا
    في رساله. فتحتها ولا فيها رسم قلب واسمي واسم البيت انا اعرفه لأني سألت عنها
    وعرفت اسمها. وفيها انها تبي اتعرف علي وتبي اتكلمني وبس خايفه اني اصدها. وانا
    ما صدقت خذيت الرسالة وعلى اوليها راويت رفيجتي الي وااايد كلوز معاي. هي
    بخباثه قالت لي روحي كلميها شوفيها اشتبي وقعدت تضحك. المهم انا قلت لها لا
    اخاف منها ورفيجتي اتقولي لا لا عن الخوف اشبتسوي لج. المهم انا مشيت وما عطيت
    رفيجتي ويه. وفي اليوم الثاني رحت الصف قبل الحصه الأولى بفتره طويله الا اشوف
    رفيجتي ويمها هالبنت – على فكره اسمها نوووف- وقلت حق رفيجتي ساره ايشصاير.
    قالت لي انا باطلع وباخليكم تتكلموون مع بعض هي ترا تبي اتكلمج وانا شايفتها
    اتعزج وااايد, وصج اطلعت سارووه وخلتني معاها. هي بدت تتكلم واتقول لي اني
    اعجبها وهي اتحس اني وياها بنكوون خوووش صديقات واطلبت اني اعطيها فرصه. المهم
    ما اطول عليكم انا انكسر خاطري عليها وقلت لها اوكي. ومن يومها وانا على طول
    وياها انروح السينما مع بعض اتي عندي البيت واروح عندها الصراحه صرت احس اني ما
    اقدر اعيش من دونها ويوم اتغيب عن المدرسة الصراحه احس اني باموت من القهر
    وما اعرف الا اول ما اوصل البيت اكلمها. المهم في يوم من الأيان الي اهي اتغيب
    فيها عن المدرسة رجعت البيت اشوي واصيح رفعت السماعة واتصلت فيها وقالت لي انا
    تعبانه واايد وتبيني امر عندها البيت علشان تبي اتشوفني وتنقل الدروس من عندي
    انا قلت لها اوكي. نطرت اليما العصر وبعدين رحت لها البيت ودخلت غرفتها والا
    البنت مستخفه لوووول. لابسه لبس بدي قصير اليما فوق السر وتنوره قصيره يادووب
    فوق المركب – المكوه – لوووول ومتعدله . انا استغربت وقلت لها اشفيج قالت ما
    عليج انا ابي اقول لج شي اليوم كان في خاطري واايد ابي اقوله لج وجربت مني
    ولصقت فيني الصراحه انه خفت قلت لها شنو قالت لي انا احبج... وباستني على خدي
    اتعرفون صج هي مو اول مره اتبوسني بس هالمره كانت البوسه بحراره حسيت بنار تطلع
    من شفايفها وتحرق خدي انا الصراحه ما ادري اشلون طلعت من تنهيده غريبه المهم
    انا وعيت حق روحي وتنعزت عنها قالت لي ابي اراويج شي قلت لها شنو قالت شي لازم
    اتعرفينه لأنج باجر بتكبرين ولازم اتعرفين هالأشيه قلت لها مثل شنو قامت وشغلت
    التلفزيون والفيديو وقعدت يمي ولويت علي لدرجه اني حسيت انه صدرها راح ايطيح
    علي – ما اجذب عليكم انا حسيت بشعور غريب اول ما شفتها ما عرفت شنو في البدايه
    بس حسيت انها تغريني جسمها رهيب حلو واايد وسدرها ما شاء الله وخصرها اينن بس
    اكيد ترا انا احلى منها لووووول- وبدا الفلم ولا بنات مع بعض في الغرفه وشوي
    اشوي بدوا ايتحسسون بعض ويبوسون بعض انا حسيت بكهربا في جسمي وحاولت اصك اعيوني
    بس ما قدرت وبديت احس بشهوه غريبه وان في شي بدا ينزل مني والصراحه اندمجت
    واايد مع الفلم لدرجه اني بديت احرك اريولي واضمهم بقوه ابيهم ايصكون على كسي
    وبدا انسمي يتغير وشوي اشوي حسيت ان نوفوا بعدت بدت اتحرك اريولها بس الي ذبحني
    يوم شفتها اتحسس سدرها وتلعب فيهم من فوق البدي وهي وتضغط عليهم وترفعهم
    واتنزلهم وتلحسهم بلسانها وشوي تلتفت علي واتقولي يعجبونج ايودي قلت لها هاا
    الصراحه ما كنت عارفه شتقول ولا انه اشلازم اقول المهم جربت يمي وهي تهمس في
    اذوني واتقول لي ابي اشوف سدريتج – الستيان – اشلون شكله ومن غير ما اتنطر الرد
    مني حسيت بيدها اتحسس سدري واتقول لي اديوودج اتخبل مكوره ومسموته اتينن واشوي
    اشوي حسيتها تضغط عليهم وتلعب فيهم انا اهنيه مت بديت اذوب وبعدين وقفتني جدامه
    وقالت لي غمضي اعيونيج وانا غمضتها وحسيت بشفايفها على شفايفي ويدها على خصري
    انا الصراحه كنت ميته والماي كان امبلل هافي – الكلوت – وكنت احس بنار في كسي
    نار رهيبه تذبحني وبدت اتبوس خدي ورقبتي واتمص اذوني وانا مو عارفه اوقف كنت
    اترنح مو امعبره اوقف وهي تلعب بطيزي وشوي اشوي حسيت ببروده صوب صدري فتحت
    اعيوني ولا انا اقفه جدامها بالسدري والتنوره اشلون فصختني البلوزه ما ادري بس
    حاولت ابتعد عنها لكن ما في فايده يودتني بقوه وقطتني على السرير وقامت وانبطحن
    علي واتمصني برقبتي وتقولي لي احبج اموت فيج من زمان احبج واشوي اشوي قامت ترفع
    لي التنوره هي اصلا كنها اوزار يعني ما يبيلها شي وتنفصخ المهم اشوي اشوي حسيت
    بيدها على كسي اهنيه حسيت بكهربا تسؤي فيني وما حسيت الا وانا اتنهد بقوه وقامت
    اتحرك يدها على كسي من فوق الهاف وتلعب فيه واتقول لي لها الدرجة انتي مشتهيه
    هافج كله ماااي غرقتيه وقامت وفصختني الهاف وقالت لي لازم اضوق مايج انا قلت
    لها كيفج وقامت تنزل من على ارقبتي اليما سدري وقامت اتمصهم وتلعب بحلماتي
    وتعضهم وانا كل ما عضتهم اصارخ كان ايعورني بس يونسني كنت كلم ا اتعض حلماتي
    اصارخ وارفع جسمي من على الفراش وبعدين بدت تلحس لي خصري وسري واشوي اشوي حسيت
    بها يم كسي الصراحه اول ما حطت السانها على كسي ما قدرت ايود روحي صرخت
    والحمدلله ماحد غيرنا في البيت ولا شان انفضحنا وحست بهيجان غريب ما حسيت من
    قبل وقامت تلحس كسي وتلعب على الصغيره بلسانها وتضغط بلسانها على كسي وانا
    اصارخ واصارخ وهي اتزيد السرعه وانا من زود ما انا اشتهيت قعدت اصارخ واصارخ
    واقولها اسرع اسرع واتقلب يمين ويسار واشوي الا بها تقلبني على ظهري وتقعد
    اتبوس طيزي وتلحس كسي من ورا وتعضني انا ولعت وقعدت تلحس طيزي واتيب الماي من
    كسي عليه وانا خلاص مو في الدنيا ما اعرف الا اصارخ واتنهد ابي اطلع النار الي
    في كسي واشوي الا احس شي في طيزي الصراحه عورني قلت لها طلعيه ايعور – كان
    صبعها – قالت اذا طلعته باقوم عنج وباخليج جذيه بنارج ما باريحج انا قلت لا لا
    لا اتجومين وسي فيني الي تبينه وشوي اشوي بديت اتعود على صبعها واحبه وهي ادخله
    واطلعه في طيزي وبدت ادخل واطلع صبها في طيزي وصبعها الثاني علي كسي وانا اصارخ
    واصارخ اليما حسيت اني نزلت الماي من كسي والله اني حسبت اني سويتها على روحي
    من الوناسه لكن بعدين هي قالت لي اني كتيت وانبطحت على بطني وانبطحت علي وقامت
    اتبوسني واتبوسني ....
    المره اليايه راح اقول لكم انا اشسويت فيها .. اسفه اني طولت عليكم باي الحين
    ....

1 2

Blog tags